ارتفاع عدد ضحايا الغرق في بحر ايجة قبالة سواحل تركيا إلى 33 مهاجرا منهم سوريين

الرئيسية / ارتفاع عدد ضحايا الغرق في بحر ايجة قبالة سواحل تركيا إلى 33 مهاجرا منهم سوريين
  Sun, Jan 31, 2016     Adel Dx  

ارتفعت بحصيلة جديدة أعداد الغرقى في بحر ايجة يوم السبت إلى 33 مهاجراً بينهم 5 أطفال, جراء غرق قاربا كان يقلّ مهاجرين غير شرعيين، بعضهم سوريين, قبالة ولاية جناق قلعة التركية المطلة على بحر إيجه.

ونقلت وسائل اعلام تركية عن مصادر أمنية، قولها أن المهاجرين كانوا يحاولون التوجه من قضاء "آيواجيك" في الولاية إلى جزيرة "لسبوس" اليونانية بطريقة غير رسمية، إلا أن القارب الذي كانوا على متنه، غرق في مياه بحر إيجه، ما أدى إلى مصرع الأشخاص الـ 33.

وقالت المصادر إن فرق خفر السواحل انتقلت إلى مكان الحادث إثر تلقيهم بلاغًا بذلك، حيث انتشلت 33 جثة, وأنقذت 75 شخصا، جرى نقلهم الى المستشفى لتلقي العلاج.

وأشارت المصادر، أن المهاجرين يحملون جنسيات سورية، وأفغانية، وميانمارية، فيما تواصل فرق البحث والانقاذ عملياتها في المنطقة.

وكانت وكالة (الأناضول) أعلنت بحصيلة أولية في وقت سابق من اليوم عن غرق عشرة مهاجرين نصفهم أطفال بحادثة الغرق تلك.

ويأتي هذا الحادث بعد يومين على غرق 24 مهاجرا بينهم عشرة اطفال يوم الخميس الماضي قبالة جزيرة ساموس اليونانية.

وتتزايد حوادث غرق القوارب المحملة بالمهاجرين غير الشرعيين إلى أوروبا بشكل ملحوظ حتى باتت مشهدا شبه يومي، ويأتي معظمهم من دول أفريقية وعربية، حيث يقوم سماسرة التهريب بتحميل المهاجرين في قوارب غير آمنة "بالم" إلى اليونان، الى أن غرق قاربهم في بحر ايجة يحول دون الوصول إلى وجهتهم.

ويشار الى ان الظروف الجوية السيئة التي تشهدها البلاد في هذه الفترة تزيد من خطورة الرحلة التي يقوم بها المهاجرون للوصول الى أوروبا, مما يجعلها غير آمنة أكثر منها حين تكون الظروف الجوية مستقرة.

Adel Dx
  نبذة عن الموقع

دليل الجالية السورية يساعدك في العثور على أقرب الأماكن السورية في منطقتك (مطاعم سورية، مقاهي سورية، محلات تجارية سورية، مأكولات سورية وأطباء سوريين).

خريطة الموقع

عرض خريطة الموقع
  مقدمة

قمنا بتأسيس دليل الجالية السورية لكي يلبي جميع احتياجات المواطن السوري خارج القطر، ويساعده في العثور على أقرب الأماكن السورية في المنطقة التي يقطن فيها. كما يساعده في نشر واشهار أعماله للوصول إلى أكبر طبقة ممكنة من السوريين في جميع أنحاء العالم.

حمّل التطبيق مجاناً على جوالك!